?> تفاصيل المدونة

ما هي UI؟ و ما هي UX؟ و ما الفرق بينهما؟

ما هي UI؟ و ما هي UX؟ و ما الفرق بينهما؟

لعلك ولجتَ سابقاً للعديد من المواقع و التطبيقات، و بالطبع قد نالت استحسانك و إعجابك الكثير منها، ليس لما تتضمنه من فائدة، بل أحياناً الواجهة الجذابة هي ما تأسر المستخدم، كمثلي و مثلك صديقي، و سأخبرك بسر هذه الجاذبية لتلك المواقع، إنه تأثير الـUI/UX!
و لابد أنك تتساءل عن ماهية الـ UI/UXالآن، لذلك سأطلعك على كل ما تريد معرفته، فمن يدرِ؟ ربما تكون أنت مصمم المستقبل صديقي القارئ.
 
الـUI أو User Interface هي اختصار لواجهة المستخدم، و هي الشاشة التي تراها بمجرد ولوجك لموقع أو تطبيق معين، حيث تتكون من الشكل التخطيطي للموقع أو التطبيق, فتتكون من الأزرار التي ينقر عليها المستخدم، و النص الذي يقرأه، و الصور، و غيرها من العناصر التي يتفاعل معها المستخدم، لذلك على مصمم واجهة المستخدم أن يهتم بجمالية منتجه و جعله جذاباً للمستخدمين.
الـUX أو User Experience هي اختصار لتجربة المستخدم، و هي تضمن لك شاشة آسرة لا تُشعرك بالاشمئزاز أو الملل حين ولوجك لموقع أو تطبيق معين، حيث أنها تهتم بكيفية تفاعل المستخدم مع الموقع أو التطبيق من عدة نواحٍ منها أن تكون الواجهة غير مربكة أو محيرة للمستخدم، و أن تكون واضحة و سهلة الاستخدام  و التنقل، و أن تحتوي على تعريفات للعناصر، و أماكن متسقة لكل العناصر، و أن تتكون من ألوان لا تضر المستخدم أو تشعره بالاضطراب.
أي أن تجربة المستخدم تحدد مدى صعوبة أو سهولة واجهة المستخدم التي تحتوي على عناصر المنتج و التي تم تصميمها ليتفاعل معها المستخدم، و هذا يعني أن كلاًّ من UI/UX تلعبان دوراً أساسياً في بناء واجهة مستخدم مذهلة و جذابة، لذلك عند تركيزك لبناء واجهة مستخدم جميلة و مثالية ضمن معايير و شروط تجربة المستخدم فإنك ستحصل على منتج ناجح بحيث يحقق رضا المستخدم.
و قد ينتابك الغموض حول كيف ستحصل على منتج ناجح بمجرد استخدامك لمعايير و شروط UI/UX ، تمهل صديقي، نحن بصدد شرح هذا الأمر الآن.
تتضمن كل من واجهة المستخدم و  تجربة المستخدم خصائص تجعل من موقعك أو تطبيقك مكاناً سهلاً للاستخدام، ذا بنية يمكن فهمها، و التفاعل معها، ناهيك عن جماليتها التي قد تجذب العديد من المستخدمين لمنتجك!
 
و ربما تتساءل عما إذا كانت كلتيهما تمثلان شيئاً واحداً، و أنا هنا أجيبك حتماً بـ"لا"، فإن واجهة المستخدم تختلف عن تجربة المستخدم إلا أن إحداهما لا تكتمل إلا بالأخرى، فتعتبرا كوجهين لعملةٍ واحدة، تتشابهان في الهدف إلا أن لكل منهما عمل خاص بها، فالأولى لا تتقيد بشروط، بل إنك ستقوم بعمل واجهة مستخدم حسب ذوقك الرفيع لتكون مثالية، أما الأخرى فستتقيد ببعض الشروط التي ستدعم موقعك أو تطبيقك و تعطي المستخدم انطباعاً جيداً عنه.
لذلك أخبرك عزيزي مصمم المستقبل، أن شاشة بواجهة مستخدم ممتازة دون تجربة مستخدم، مثلها كمثل شاشة بتجربة مستخدم مذهلة و واجهة شنيعة، كلتاهما لا تصلحا للاستخدام.
 
لديك سؤالٌ آخر، أعلم، و سأجيبك عنه قبل طرحه...لمَ نستخدم تجربة المستخدم و ما علاقتها بالمستخدم؟
حسناً تجربة المستخدم لها علاقة لا يمكن إنكارها بسلوك الإنسان و الـpsychology الخاصة به، فهي التي تحدد ما يتقبله عقل الإنسان و عيناه.
أعطيك مثالاً على هذه العلاقة، بحسب أقوال المستشار Joe Leech مؤلف كتاب “Psychology for designers” -و الذي قد يساعدك إن كنت تعزم على أن تكون مصمم- : "لن يصدر المصمم واجهة ذات تجربة مستخدم جيدة ما لم يفهم سلوك الإنسان و طريقة تفكيره، الأمر سيان مع مهندس معماري لا يفهم الفيزياء و يريد انجاز مبنى، من المحتم أن المبنى سيُهدم بنفسه".
و أيضاً من المقولات الجوهرية التي قالها و التي سترسخ في عقلك : "إن كنتَ مهتماً بالتصميم للإنسان، فعليك فهم طريقة عمل عقله و تفكيره، فالعقل البشري يميل للخمول و الكسل، فإن تصميم معقد و واجهة مستخدم غير بديهية ستجعله يفر هارباً دون تجربة تطبيقك أو موقعك، لذلك عليك محاكاة أفكارهم للحصول على منتج ناجح يدرُ عليك أرباحاً، و الابتعاد عن التفرد الذي لن يفيدك".
لذلك عزيزي القارئ، عليك بالاهتمام بسلوكيات الإنسان إن كنتَ عازماً على تعلم       الـ  UI/UXفالعلاقة بين هذه و الأولى وثيقة جداً و لا تقدر بثمن!
 
حسناً، أرى أنك لا تهتم بالقدر الكبير حول سلوك الإنسان و ما قرأته آنفاً، ما يهمك هو كيف يمكن لواجهة المستخدم و تجربة المستخدم أن يرفعا من قيمة منتجك الذي تقوم بتطويره؟ و ها أنا أخبرك أن هناك العديد من الطرق، و لكن سأختصر الأمر بثلاثِ نقاطٍ مهمة :
أولاً: عند استخدامك للــ UI/UX بشكل مثالي و مذهل، فإن المستخدم سيعتمد تطبيقك أو موقعك بشكل أسرع، بدل من البحث عن مواقع أخرى.
يقولGeorge Earl Buckle : "تبسيط التعقيدات ضرورة للنجاح."، فعليك بتبسيط السبل التي تجعل المستخدم يلجأ لموقعك أولاً دون غيره.
ثانياً : استخدم UI/UX بشكل ممتاز و اضمن مستخدم سعيد بمنتجك، و اجعل لتفكير المستخدم الأولوية في تصميم منتجك، يمكنك عمل جلسات اختبار أو مقابلات شخصية مع عدة مستخدمين لكي تجمع البيانات التي تلزمك في منتجك.
و إليك مقولة ثمينة من الشهير Steve Jobs حول ذلك : "اقترب من عملائك للحد الذي يجعلك تدرك ما يحتاجونه قبل أن يدركوا بأنفسهم".
ثالثاً : الابتكار، الابتكار، و الابتكار؛ ابتكر تصميماتك المتفردة و الإبداعية، على شرط أن لا تخرج عن المألوف بالنسبة للمستخدم، و كن مواكباً لكل التطورات التي تحدث في عالم التكنولوجيا، يمكنكَ القيام بجلسات العصف الذهني (Brainstorming) لإيجاد الفكرة المثالية و المناسبة.
يخبرك Thomas Edison بهذا الخصوص بأنَّ :"هناك طريقة أخرى للقيام بالعمل بشكل أفضل، جدها".
ختاماً لحديثنا الطويل, نتمنى أنك صديقي الزائر قد فهمت ما هي واجهة المستخدم و كذلك تجربة المستخدم, و أهميتهما في تصميم منتجك الذي لن يكون ناجحاً من دونها, و كيف أصبحت تفرق بين كليهما و تدرك كيفية عملهما.

التعليقات 1
  • basma 2019-10-16 17:01:43

    hello

أترك تعليقاً :